يعد حصان البحر من أجمل الأسماكالجميله شكلا فحسب بل من أجمل الكائنات البحرية على الإطلاق وهو وإن كان seahorse-2 منالأسماك الحقيقية فليست له أهمية اقتصادية مباشرة للإنسان لكنه يأتي في ثيابغاية في الروعة والجمال ونتيجة لشكله الجذاب وألوانه البديعة .

يعد هو وأقاربهمن أجمل أسماك الزينة التي تربى في الأحواض ولذلك يجذب انتباه الهواة ومربيأسماك الزينة ويوجد حوالي 35 نوعا من حصان البحر منتشرة بمحيطات وبحارالعالم تنطوي كلها تحت جنس واحد هو(( هيبوكامبس)) وهي كلمة إغريقية الأصل تعني الحصان الملتوي أو المحني .وتتباين تلك الأسماك في أشكالها وألوانهاوأساليبها في الحياة وإن كانت كلها أساليب غريبة وسلوكيات عجيبة خاصة فيم ايتعلق بطريقة تكاثرها وتتفاوت أطوال .

أنواع حصان البحر اليافعة فهناك الأنواع القصيرة التي قد تصلإلى حد القزمية التي لا يتعدى طولها 15 مللميتر والأنواع الطويلة نسبيا أوالعملاقة حيث يصل الى نحو 40 سم وتتلون أفراد حصان البحر بعدة ألوان جميلة براقة منها البرتقالي والبني والأصفر والأحمر والأسود والأخضر الزيتوني .

الجدير بالذكر أنه عندما يقع أحد ذكور حصان البحرفي علاقة تزاوج مع إحدىالإناث فإنه يبدِّل لونه بعد أيام ليحاكي أنثاه في1276147170181230 لونها ويماثلها حتى في عددالبقعأوالخطوط المنتشرة على جسمها وألوانها تنتشر أنواع حصان البحر في المناطق الضحلة المياه البحار والمحيطات المعتدلةوالدافئة والاستوائية كما قد يمتد انتشار بعض الأنواع إلى المياه الباردة نسبيا كجنوب غرب ألاسكا وكذلك في نيوزيلندا ولذلك فهي واسعة الانتشار بكل منالمحيط الأطلنطي والهادي والهندي وكذلك في البحار والخلجان والبحيرات المتصلة بها وهو من الأسماك الشاطئية التي تعيش في المياه الضحلة .

على أعماق أقل من المتروعلى مقربة من الشاطئ متعلقة بالأعشاب البحرية كالطحالب والحشائش البحريةوغيرها من الكائنات البحرية الأخرى كالاسفنجيات والشعاب المرجانية وحتى علىالحبال الملقاة وأكوام الصخور كما توجد أيضا زاحفة على القيعان الرملية والطينية وبين مستعمرات الشعاب المرجانية غير أن هناك بعض الأنواع التي قدتوجد على أعماق أبعد تصل أحيانا إلى 30 مترا ويندر وجودها على عمق أكبرعلى الرغم من تميز أفراد حصان البحر بألوانها الزاهية الجذابة

التي تضفي عليها جمالا خلابا لا أنها تتميز بمقدرة فائقة على الاختفاء والتمويه عن طريقمحاكاة الوسط التي تعيش فيه إذ يمكنها أن تبدل لونها بسرعة لتضاهي ماحولها بحيث يصعب رؤيتها وتمييزها بين الأعشاب والحشائش البحرية ويرجع هذا إلىوجود عدد كبير من الخلايا الملونة في جلدها قادرة على سرعة الاستجابة لمحاكاةالوسط المحيط حركته تشبه حركة الخيول العربية

يتحرك حصان البحر حركات مميزة وإن كانت بطيئةنوعا ما وهو يتحرك بخفة ورشاقة لا تقل أبدا عن رشاقة وخفة أجمل الخيولالعربية وتبدأ حركته من أسفل إلى أعلى،أي أنه يتحرك غالبا حركةعمودية ويساعده على ذلك الحركة السريعة الزعانف الصدرية والظهرية التي تدفع الجسم في الماء بينما يتحرك الرأس أفقيا ويكون الجسم في وضع عمودي أورأسي كما يستطيع أن يتنقل على القاع الرملي أو الطيني زاحفا أو قافزا أو حتىماشيا بمساعدة الذيل وحصان البحر نهاري النشاط، يرتبط نشاطه دائمابالضوء يبدأ نشاطه عادة مع طلوع الفجر ويميل إلى السكون أثناء الليل .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: