التونة واحد من 14 نوعًا من سمك المياه المالحة من فصيلة الماكريل. يُعد لحم التونة طعاماً معروفًا في كثير من الأقطار، ويباع معلّبًا أو طازجًا أو مجمدًا. وتُعد الولايات المتحدة واليابان أكبر الأقطار استهلاكًا لسمك التونة الذي هو من أسماك الصيد الرئيسية. وأهم أنواع التونة التجاري هي البكورة والعين الكبيرة والوثاب وسمك الزعنفة الصفراء.
ويعد سمك التونة ذو الزعانف الزرقاء أكبر أنواع التونة حيث ينمو إلى طول 3,4م، وتزن السمكة الواحدة حتى 730كجم. أما سمك التونة الأصغر فهو ماكريل الرأس المدور الذي ينمو إلى طول يزيد على 50 سم ويزن حوالي 3,2كجم.
يُصنف سمك التونة ضمن السمك الأسرع سباحةً، ويستطيع سمك الزعنف الأزرق السباحة بسرعة 70كم في الساعة. ولهذا السمك ـ كما لأنواع السمك الأخرى ـ خياشيم تستطيع أخذ الأكسجين من المياه. وخلافًا لأغلبية السمك فإن التونة لايستطيع ضخ الماء إلى خياشيمه ولذلك يجب أن يسبح وباستمرار حتى يتنفس.
يعيش سمك التونة في مياه المحيطات المعتدلة والاستوائية ويصل في فصل الصيف إلى نيوفاوندلاند في أقصى الشمال، وكندا والنرويج والمحيط الأطلسي وكولومبيا البريطانية واليابان الشمالية والمحيط الهادئ. وتعملُ مؤسسات صيد سمك التونة الكبرى في المحيطات الأطلسي والهادئ والهندي.
ويُهاجرُ سمك التونة في بعض الأحيان مسافات طويلة؛ فقد تم تثبيت بطاقة على سمكة من ذوات الزعانف الزرقاء وأُطلق سراحها قرب اليابان وأعيد أسرها على ساحل المحيط الهادئ في شمال المكسيك. وقد سبحت هذه السمكة 10,800كم للوصول إلى مكانها المقصود.
يتمُ صيد سمك التونة بثلاث طرق رئيسية: ففي طريقة الصيد بالطُعم يرمي الصيادون طُعمًا حيًا من على مراكبهم لجذب السمك، ثم يتم اصطياده بالصنارات والشباك المقترنة بأعمدة طويلة. وفي صيد الشباك المبطنة الطويلة يتم اصطياد سمك التونة بشبكة يصل طولها 130كم وبها حوالي 2,200 من الشباك القصيرة المجهزة بصنارات الطُعم. وهناك أيضًا شبكة البرسينة الضخمة وهي الطريقة الرئيسية لصيد السمك الوثاب وسمك الزعانف الصفراء حيث يتم تطويقها في شباك كبيرة تسمى البرسينات.
يقوم طاقم صيد أسماك التونة في الجانب الشرقي من المحيط الهادئ بتحديد أماكن التونة ذات الزعنفة الصفراء بالبحث عن قطيع الدلفين الذي يسبح غالبًا فوق السمك. وتمت محاصرة كثير من قطعان الدلفين ومعها سمك التونة وقتلت من غير قصد، ولذلك تُطالبُ بعض الأقطار بشباك فيها مخارج لهروب الدلفين. وفي عام 1990م أعلن أهم المنتجين الأمريكيين للتونة بأنهم لن يقبلوا أي سمك تم اصطياده في شباك تقتل الدُلفين.
وتسمى في الأسكندريه القرنطات أو الكبريت او بلاميطه وأنواع التونه الموجوده بالأسكندريه يتم صيدها بالجر بالملاعق بسرعه كبيره حيث أنها سمكه عايمه وعادة ما نري لها ظاهره معروفه وهي التجمع في حلقه حول أسراب السردين ومن فوقها طيور النورس أو يتم صيدها بالطعم الحي علي العايم وأحياناً قليله في القاع أو بين الميتين ويوجد منها أوزان تصل إلي 30 كجم أو أكثر والصغير منها يستخدم كطعم للجر علي بعض أنواع الأسماك وخاصة الأناشي الكبيره .
وأفضل طريقه لأكلها التدخين وأشهر الأنواع الموجوده في الأسكندريه هي :
Frigate tuna وعادة ماتتواجد في شهور الصيف وحتي شهر 9 وبصفه عامه طول العام تقريباً .
Mackerel tuna وبنقول عليها بلاميطه وعادة ما تتواجد في شهر 2 و 3 و 4 .
Big eye tuna وعادة ما تتواجد في شهر 4 و أول 5 ولكن هذا النوع قليل وأوزانه ضخمه تصل إلي 100 كجم وأكثر وتأتي مهاجره وراء غذائها من الأسماك الصغيره .
Tuna أو التونه الحره وهي شبيهه جداً للتونه ذات العين الواسعه وتتواجد في نفس وقت تواجد التونه ذات العين الواسعه .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: