يؤثر دخول فصل الشتاء على الكائنات البحرية ، وفي هذا الوقت fish-market، تتوفر مختلف أنوع الأسماك، ويُقال إن السمك في هذا الوقت «سمين» وغني بالفوائد الغذائية المختلفة، ويستمر توافر مختلف الأنواع منه إلى أن تغيب الثريا، في الخامس من مايو، والذي يُقابل فصل «الصيف» وهو الربيع، وتحفظ الأسماك وفرة توازنها بين فصل الصيف و فصل الشتاء ، بحيث تفقد أنواع معينة فوائدها شتاءً بسبب تخلصها من البيض «الحبل» مثل القرفا والخبّاط والجش والحلوايوه، والعومه والهامور السجل والقين واليريور، بينما تتخلص أسماك أخرى من بيضها في صيفاً ، مثل الشعري والصافي، وتصبح هزيلة وتفقد قيمتها الغذائية، ويُعد الشعري من أفضل أنواع الأسماك، لأنه يتغذى على المحار.

%d مدونون معجبون بهذه: