المصدر: دبي- عبدالله الشامسي

سمكة الفرش رائعة المذاق ولا تقل قيمتها عن باقي الأسماك مثل الشعري والباشخيل أو الكوفر، عند ارتيادي البحر أقوم بتجهيز القراقير وآخذها إلى أماكن بعيدة في أعماق البحر، وقرب الجزر مثل أبو موسى أو صير بونعير، للبحث عن هذه السمكة ذات الحجم الكبير.

 

 حيث يصل أحياناً طولها إلى مستوى النصف متر، وتعيش بقرب الصخور أو الكهوف وهي قليلة الحركة، أرمي القراقير في أعماق البحر لصيد سمكة الفرش، وهي متوفرة بأحجام صغيرة ومتوسطة وكبيرة وتعيش في المياه العميقة. سعرها في متناول اليد ومتوفرة على مدار السنة، لونها رصاصي مائل إلى البياض وتقتات على الأسماك الصغيرة، هي سمكة مفضلة لدى المطاعم ذات مذاق شهي.

حيث يتم فلق ظهرها من الرأس إلى الذيل ويتم تبهيرها ومطلوبة في المطاعم العربية مثل المطاعم اليمنية. فهي تشوى

 في الفرن وتكون وجبة شهية ولذيذة، أما عند الإماراتيين فهي تشوى في التنور. طريقة صيدها ليست بمعقدة، حيث يتم اصطيادها عن طريق القرقور ومن النادر كذلك صيدها بالسنارة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: