أكدت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) في تقرير أن الطلب العالمي على الأسماك سيتزايد لكن هذه الصناعة وسلطات الدول المعنية بها في حاجة إلى تعزيز الجهود للتعامل مع تداعيات التغير المناخي.

وقالت الفاو الذي تتخذ من روما مقرا لها خلال استعراض تقرير مصايد الأسماك والزراعة العالمي إن (التغير المناخي يعدل بالفعل توزيع كل من الأنواع الحية في البحار والمياه العذبة).

وأشارت إلى أن مساهمة قطاع صيد الأسماك والزراعة نفسه في انبعاثات ظاهرة الاحتباس الحراري الضارة هي مساهمة(ضئيلة لكنها كبيرة) من خلال استخدام الطاقة في عمليات النقل والصناعة وتخزين الأسماك. وحذرت المنظمة من أنه بالنسبة للمجتمعات وخصوصا تلك الموجودة في الدول النامية التي تعتمد بكثافة على صيد الأسماك سواء في الغذاء أو كوسيلة من وسائل توليد الدخل فإن (أي تراجع في كميات توافر الأسماك محليا سيشكل مشاكل كبيرة).

ووفقا للتقرير فإن الأسماك تقدم لأكثر من 9 ,2 مليار شخص 15% على الأقل من البروتين الحيواني لكل شخص في المتوسط. وأشار التقرير إلى أن الأسماك تساهم أيضا بنسبة 50% على الأقل من حصة البروتين الحيواني الإجمالي للسكان في بنجلادش وكمبوديا وغينيا الاستوائية وغينيا الفرنسية وجامبيا وغانا وإندونيسيا وسيراليون والكثير من الجزر من الدول النامية. (د.ب.أ)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: