أثبتت دراسة حديثة أن الإقبال على تناول الأسماك الطازجة يساعدالأشخاص المدخنين في تقليل إصابتهم بسرطان الرئة وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها في العدد الأخير من المجلة البريطانية للسرطان ” بريتش جورنال أوف كانسرimagesCA671UQXBritish Journal of Cancer ” إنها وجدت أن تناول السمك مطهيا أو غير مطهي يمكن أن يقلل من فرص إصابة الشخص المدخن بسرطان الرئة. وأوضحت أن الخبراء يعتقدون أنه لو اتبع المدخنون النموذج الياباني وتناولوا المزيد من الأسماك فمن الممكن إنقاذ مئات الأرواح كل عام.

وقالت: إن علماء في مستشفى مركز السرطان في “إيتشي” باليابان هم الذين توصلوا إلى هذه النتائج بعد دراسة الوجبات الغذائية لأكثر من أربعة آلاف شخص سليم وألف شخص مصاب بسرطان الرئة. وأشارت الدراسة إلى أن الأفراد من الجنسين الذين تناولوا كميات أكبر من الأسماك الطازجة كانوا أقل احتمالا للإصابة بالمرض, وقالت إنها اكتشفت أن تناول السمك سواء كان مملحا أو مقليا له التأثير نفسه, وقال البروفيسور” توشيرو تاكيزاكي” رئيس فريق البحث الذي أجرى الدراسة إن الشعب الياباني يحب أسماكه الطازجة وخاصة “السوشي”، ونعتقد أن هذا هو السبب في انخفاض معدل الإصابة بسرطان الرئة بين اليابانيين على الرغم من أنهم يدخنون كثيرا مثل الناس في بريطاني .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: